منتديات العراق منتديات عراقية دردشة عراقية شات عراقي جات عراقي
 
البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تاريخ كرة القدم النسائية في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام


عدد الرسائل : 406
تاريخ التسجيل : 02/06/2007

الملف الشخصي
الدولة الدولة:
الاوسمة الاوسمة:
النقاط:

مُساهمةموضوع: تاريخ كرة القدم النسائية في العراق   الجمعة فبراير 03, 2012 3:51 am




































(تاريخ كرة القدم النسائية في العراق)







احتشد
جمهور غفير في ملعب الكشافة من عشّاق فريق الشرطة وأنصار نادي الجيش. كان
ذلك عصر الجمعة في الرابع والعشرين من تشرين الثاني (نوفمبر) 1972 لمشاهدة
قطبي التنافس آنذاك في دوري كرة القدم. حضر الجمهور مبكّراً ولم يدر في
خلده، في مدة الانتظار الطويلة التي كان يقضيها في الأحاديث والتهام
سندويشات «البيض والعمبة والصمون» وقتل الوقت بالكرزات الموصلية، أنه يشاهد
مباراة «تاريخية» بين فريقين نسويين في كرة القدم، إذ اصطف في البداية
فريق كليّتي التربية الرياضية الى اليمين، القريبة من شارع الزهاوي كما
يقال آنذاك، وإلى اليسار فريق كلّية العلوم من جهة الكسرة. أمام الفريقين
وقف المدرّبان عماد زبير أحمد (وكان آنذاك طالباً في الصف المنتهي في كلّية
التربية الرياضية) أمام الفريق الأول، ونجاة الفياض أمام الفريق الثاني،
وهي مدرّسة في كلّية العلوم، وأمام الفريقين وقف طاقم التحكيم ضياء منير
وإسماعيل خليل وصلاح راضي وكلّهم طلاب في كلّية التربية الرياضية.


[size=9]شاهد
الجمهور وسط الدهشة وبعض التعليقات الخفيفة، أول مباراة نسوية في ملعب
مكشوف، فيها مراوغة و«نطحات» رأس وتعثّر وسقوط وتسديد على المرمى، وحتى
خشونة وسرعة ولياقة بدنيّة تتناسب مع مباراة، مدتها خمسون دقيقة موزّعة على
شوطين. كانت اللاعبة السريعة سلمى الجبوري (بطلة ركض المسافات القصيرة
أيضاً) تراوغ وترسل مناولات متقنة لتتألّق نجمة المباراة نضال عبد الرحمن
وتسجّل هدفين للتربية الرياضية في مرمى العلوم، وتنتهي المباراة بهذه
النتيجة.
يقول عماد زبير أحمد: كنت في الصف المنتهي متفوّقاً في مادة كرة القدم
التي كان المرحوم ثامر محسن يدرّسنا إياها، فكلّفني في جمع وتدريب فريق
نسوي يمثّل كلّية التربية، فاخترت مجموعة من الطالبات المتميّزات في
الألعاب المختلفة وهن سلمى الجبوري ونضال عبد الرحمن ووسيلة الحداد وسهيلة
خليل وسلمى جواد ولقاء جعفر وابتسام مصطفى وسعاد صديق ونوال خضر وسعاد عبد
ولميعة بكر وكحيلة حاتم وإلهام عبد الجبار وأمل ظاهر وفردوس محمد ونجلة عبد
الرسول، وانتظم الفريق في تدريب يومي لمدة شهرين. في المقابل أعدّت نجاة
الفياض وهي مدرّسة التربية الرياضية آنذاك فريق كلّية العلوم ضمن جامعة
بغداد للمباراة التاريخية، وهو الآخر أول فريق نسوي للملاعب المكشوفة.
عن تلك الفترة التي تشكّل فيها أول فريق نسوي بكرة القدم
تقول سلمى الجبوري بطلة العراق للمسافات القصيرة حينذاك والتي اعتزلت
الرياضة في العام 1975: في مرحلة السبعينيات كانت هناك نخبة ممتازة من
الرياضيات المبدعات، ووجود ملاكات تدريبية متميّزة وتخطيط وإشراف مباشر من
قبل أصحاب الاختصاص والأكاديميين، وقبل ذلك كانت هناك رغبة صادقة في ممارسة
الرياضة، إضافة الى تشجيع الأسرة. وتضيف: في ذلك الوقت كانت هناك قاعدة
واسعة تتمثّل برياضة المدارس على اختلاف درجاتها وكذلك الأندية الرياضية،
لقد مارسنا بشغف وهواية محبّبة.
مسيرة متعثّرة


[size=9][b]بين
عامي 1972 و2008 اختلط مفهوم الفريق النسوي الكروي للملاعب المكشوفة مع
خماسي الكرة النسوي (للصالات المغلقة)، إذ أصبحت الأمور صعبة لفرق نسوية
تلعب أمام جمهور كبير في ملعب مكشوف. بين التاريخين تعثّرت مسيرة كرة القدم
النسوية في العراق. محاولات خجولة وفرق ومنتخبات تتشكّل لكن سرعان ما
تنزوي وتصبح مجرّد محاولة. ولم ينفع أن رئيس الاتحاد العراقي حسين سعيد هو
رئيس لجنة كرة القدم
النسوية في الاتحاد العربي، ولم تنهض لجنة الرياضة النسوية في الاتحاد
العراقي بمهمّة أن يلحق الفريق النسوي العراقي بأي منتخب عربي على أقلّ
تقدير.
في العام 1974 كانت تتبارى في كلّية التربية الرياضية فرق «الصفوف» في ما
بينها، وفي قاعة الكلّية كانت هناك أسماء بارزة في هذا النشاط أمثال نوال
مهدي العبيدي (عميدة كلّية التربية الرياضية للبنات حالياً) وخالدة عبد
الوهّاب وأميرة محمد ومورين وإيمان وبتول أحمد وماجدة عبد الحسين ونهلة
الزبيدي وانقطع الوصل مدة طويلة.
مدرّب المنتخب الوطني العراقي السابق أكرم أحمد سلمان درّب فريقاً للساحات
المكشوفة تأسس في العام 1984. التجربة لم تدم طويلاً وألغي الفريق بعد
شهور. ويحدث قطع آخر حتى العام 1998 يوم تأسّس الاتحاد العراقي للرياضة
النسوية، ونشطت أندية الفتاة في بغداد والمحافظات، وتمّ تشكيل فرق نسوية،
وكذلك منتخب وطني نسوي (للساحات المكشوفة)، واختير عماد زبير لتدريبه
يساعده محمد عبد الصاحب، فريق قوامه رياضيات يمارسن أيضاً ألعاباً مختلفة،
وتنتهي «المحاولة» بالفشل بعد شهرين، لكنه تحوّل الى فريق للخماسي.
خماسي ضعيف

قاد
محمد عبد الصاحب منتخب العراق بخماسي الكرة في بطولة عمان مطلع العام
2000، ولم يحصل الفريق إلا على المرتبة الأخيرة في البطولة. فيما بعد عهد
بالمسؤولية الى ملاك تدريبي مؤلّف من شدراك يوسف وشاكر الشيخلي ورياض نوري،
وكانت هناك بطولة أقيمت في بغداد شارك العراق بفريقين «أ» و «ب» الى جانب
منتخبي الأردن وفلسطين. فريق «أ» حصل على المركز الثاني بعد الفريق
الأردني. منتخب العراق النسوي بخماسي الكرة أصبح فيما بعد في عهدة المدرّب
عادل جرجيس، فقاده في بطولة إيران الإسلامية، وحصل على المركز الثالث من
بين أربعة فرق مشاركة واستمر حتى العام 2003.
تحسّنت نتائج الفريق النسوي الذي تسلّم مسؤولية تدريبه حسام المؤمن منذ
العام 2005 في بطولات شارك فيها في سوريا وإيران، إلا أننا نسأل: هل هناك
عزوف من الفتاة العراقية في لعب الكرة والانضمام في فرق ومنتخبات؟ يقفز
للوهلة الأولى هذا السؤال، لكن كلّية التربية الرياضية للبنات قد تكون
لديها بعض الاجابة. الكلّية أخبرت اتحاد كرة القدم
العراقي (لجنة الرياضة النسوية) برغبة 24 طالبة في الصفوف الأولى في
الالتحاق بمنتخب نسوي ينوي الاتحاد تشكيله (منتخب نسوي للملاعب المفتوحة)،
نعم للملاعب المكشوفة. كان هذا في منتصف 2006. الرغبة هذه الى جانب رغبة
لـ5 مدرّبات في هذا الشأن أيضاً حلم يصعب تحقيقه، أي تحوّل النظري الى
تطبيق، لكن عاملاً نشطاً في هذا المجال يقول إن السبب يعود الى أن اتحاد
الكرة غير جاد في نهج تشكيل منتخب نسوي لهذه اللعبة.
حسام سعيد المؤمن ذهب الى الدوحة قبل سنوات مشاركاً في ندوة «كرة القدم
النسوية»، وعاد محمّلاً بحزمة أحلام بعدما لمس اهتمام الاتحادين الآسيوي
والدولي بها. وضع أحلامه وفق دراسة سماها «خطة الاتحاد العراقي لنشر وتطوير
كرة القدم
النسوية في العراق»، لكنه اليوم، وربما غداً سينتظر أن يرى فريقاً
متواضعاً يحقّق حلمه حتى في قاعة داخلية بعدما بدأ هذا الضرب من الرياضة
العراقية في الاحتضار
[/b]
[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://osama.phpbb9.com
 
تاريخ كرة القدم النسائية في العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق منتديات عراقية دردشة عراقية شات عراقي جات عراقي :: منتديات الرياضة العراقية :: كرة القدم العراقية-
انتقل الى: